القائمة الرئيسية

الصفحات

مبادئ العلاج بالخلايا الجذعية

 

مبادئ العلاج بالخلايا الجذعية

- الخلايا الجذعية من نقي العظام أو من النسيج الشحمي (البطن)

- معظم تقنيات العلاج تستخدم الخلايا الجذعية الميزانشيمية MSC's (البالغة) في الدراسات العلاجية من نسيجين هما نقي العظام و النسيج الشحمي (دهن البطن)..نشرح في هذا الجزء الفروق الأساسية بين هذين المصدرين.

- يحوي 1 مللتر من عينة بزل نقي نحو 40 مليون خلية ذات نواة ؛ منها 2 ألفين خلية جذعية .. أي خلية جذعية واحدة لكل عشرين ألف خلية ..
- بالمقابل فالنسيج الشحمي يحوي خلايا أقل (6 مليون خلية ذات نواة في كل 1 مللتر) ؛ منها خلية جذعية واحدة لكل 4 آلاف خلية.
- وبحساب البسط والمقام لكل نسيج فإن 1ملل من عينة بزل نقي العظام تحوي نحو 2000 خلية جذعية ، في حين 1 ملل من رشافة النسيج الدهني تحوي 1500 خلية جذعية.

- وتتفق معظم الدراسات على أنه عند زرع الخلايا الجذعية وتكثيرها في الأوساط الزجاجية (داخل المخبر) فإن الخلايا المشتقة من النسيج الشحمي تملك قدرة تضاعف أسرع (تتضاعف كل 4 أيام) من نقي العظام.
- تقترح بعض الدراسات أن قدرة الخلايا الجذعية على توليد النسج العظمية أو الغضاريف من كلا المصدرين متقاربة ..في حين تقترح دراسات أخرى أن قدرة الخلايا الجذعية المشتقة من النسيج الشحمي أقل من تلك من نقي العظام..
- يجدر القول أن الحصول على الخلايا الجذعية من النسيج الشحمي يتم داخل العيادة بإجراءات بسيطة .
( المصدر : Colorado State University)

فريق الطب بين يديك

هل اعجبك الموضوع :
شارك الموضوع و أرسله لمن تحب!

البحث:

Flag Counter
التنقل السريع في المقال